«مش هنتعلم عشان نموت ».. ندوة ثقافية تعالج القضايا الثأرية بأبو تشت

«مش هنتعلم عشان نموت ».. ندوة ثقافية تعالج القضايا الثأرية بأبو تشت جانب من الندوة.. مصدر الصورة: الجامعة

أطلق الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، شعار “مش ح نتعلم عشان نموت” خلال مشاركته في الندوة الثقافية التي نظمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة “فرع ثقافة قنا”، بالتعاون مع جامعة جنوب الوادي ومديرية التربية والتعليم بقنا.

وأكد منصور، في بيان صادر عن جامعة جنوب الوادي، اليوم الخميس، على أن الإنسان خُلق ليُعمر الأرض وينشر السلام والخير، وأن التعليم ينير الطريق للإنسان ليرفع الظلم والظلام، مشيرًا إلى أن لغة الدم لم تعد صالحة في وقت يتطلع فيه الشباب إلى تحقيق تنمية حقيقية ينهض بها الوطن.

وأوضحت سحر صدقي عضو مجلس النواب، على أهمية شباب الجامعة في تغيير ثقافة الثأر، وإعلاء قيم التسامح والعفو، لأن لديهم فكر مختلف عن من سبقهم من الأجيال، مشيدةً بتنظيم مثل هذه الندوات التي تساهم في خلق حوار مجتمعي يناهض الثأر في المجتمع.

وتحدثت الدكتورة هدى السعدى مقرر فرع المجلس القومي بقنا، عن دور المرأة في القضاء على هذه الظاهرة السلبية في المجتمع خاصة أنها الخاسر الأكبر في هذه الظاهرة بفقدانها الأب أو الإبن أو الأخ أو الزوج، وهذا يحملها العبء الأكبر في تنشئة جيل من الأبناء ينبذ العنف والقتل ويعلى قيم التسامح في المجتمع وتقبل الاخر ويعمل على البناء والنهضة في المجتمع.

وأشار الدكتور محمد سيد محمد، الأستاذ المساعد بتربية قنا، إلى أن مسؤولية مناهضة الخصومات الثأرية تقع على كاهل جميع مؤسسات المجتمع سواء التربوية والإعلامية والقانونية والمجلس القومي للمرأة، وعلى رأسها مسؤولية الأسرة حيث على هذه المؤسسات دور اعلاء ثقافة التسامح ونشرها بين المجتمع.

وقد بدأ اللقاء بمقدمة تمهيدية لمقدم اللقاء أحمد سعد جريو عضو المجلس الأعلى للثقافة، تناول فيها دور الشباب وطلاب المدارس في مناهضة الثأر، ثم تلاها مداخلات من طلاب جامعة جنوب الوادي وطلاب المدارس حول دور الدولة والمؤسسات المختلفة في مناهضة الثأر وإعلاء قيم العفو والتعايش مع الآخرين.
حضر اللقاء مختار النجار مدير عام إدارة أبو تشت التعليمية، ومؤمن عبد الفتاح مدير مكتبة الطفل والشباب بأبو تشت وعدد من أهالي أبو تشت.

 

 

الوسوم