مكتب بريد في حمرة الدّوم.. هل تنتهى معاناة العقود الماضية؟

مكتب بريد في حمرة الدّوم.. هل تنتهى معاناة العقود الماضية؟ قرية حمرة دوم- تصوير أبوالمعارف الحفناوي

لسنوات عديدة عانت قرية حمرة دوم من عدم توافر الإمكانيات اللازمة، سواء في الصحة والتعليم أو المياه والكهرباء والرصف وغيرها، فضلًا عن عدم وجود مكتب بريد لخدمة الأهالي.

ومع تمكن الأجهزة الأمنية بقنا من ضبط العناصر الإجرامية الخطرة، وقرابة 4 آلاف قطعة سلاح، والبدء في إنهاء الخصومات الثأرية، طالب الأهالي، الحكومة، بتوفير الاحتياجات اللازمة لهم كاستكمال لمسيرة تطوير القرية.

مشروع متوقف منذ 4 سنوات

يقول شريف ناجح، نجل عمدة القرية السابق، إنه تبرع بقطعة أرض مساحتها 175 مترًا، منذ 4 سنوات، لإنشاء مكتب بريد بالقرية، لخدمة الأهالي خاصة السيدات وكبار السن، للذهاب إلى مكتب بريد الشعانية، مما يكلفهم مشقة الجهد والتعب.

ويوضح أن المشروع تم رفضه لدواعي أمنية، بسبب انتشار الأسلحة والخلافات بين أبناء القرية، ولكن تجدد الطلب مرة أخرى، عقب جمع السلاح وضبط الخارجين عن القانون، وإنهاء الخلافات الثأرية.

ويشير إلى أن المكتب سيخدم قرابة ألف من المستحقين لمشروع تكافل وكرامة، وقرابة 20 ألف نسمة، في قرى حمرة دوم وأبو حزام، ونجع عادي والزهارنة والهمامية والزارة، بعد معاناة استمرت العديد من السنوات، مطالبًا بسرعة انتهاء الإجراءات اللازمة للبناء حتى وإن كان سيتحمل مصاريف البناء بالكامل.

خطوة هامة

ويرى عمر عبدالجواد، موظف، أن إنشاء مكتب بريد بالقرية خطوة هامة جدًا، لأنها اعتراف من الدولة بتحقيق الأمن والأمان بالقرية، لوجود أموال وتعاملات مادية في مكتب البريد، ومن ثم سيتم لاحقًا تحقيق متطلبات القرية الأخرى، بعد التأكد من توافر عنصري الأمن والأمان بها.

كليب عبدالحميد، أمين معمل بالوحدة الصحية بقرية حمرة دوم، يضيف أن قرية حمرة دوم عانت كثيرًا من انتشار السلاح والإجرام، وحظيت بتركيز إعلامي كبير على انتشار الجريمة وأنها بلاد الدم والنار، مما أثر سلبا على كافة الخدمات بها، وبعد خطوات جمع السلاح وإنهاء الخصومات يكون الوقت قد حان لإعادة تنمية القرية وتوفير الخدمات لأهلها.

خطة لتنمية القرية

ويقول أحمد وزيري، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إن الدولة لن تدخر جهدًا أو تتوانى في توفير كافة الخدمات لأهالي القرية، موضحًا أنه تم رفع إحداثيات مكتب البريد، عقب إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالقرية.

ويشير إلى أنه سيتم مد القرية بأسلاك وكشافات ورفع جهد المحولات الكهربائية، وإعادة رصف طريق الحامدية الهامية حتى نجع عادي بتكلفة مليون و100 ألف جنيه، وإعادة رصف طريق كوبري الصاوي حتى أبو حزام بتكلفة مليوني و200 ألف جنيه، في الخطة المالية الجارية والمقرر الانتهاء منها قبل 30 يونيه 2020.

ويؤكد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، لـ”النجعاوية”، أنه تم اتخاذ خطوات جادة لإقامة مكتب بريد لخدمة أهالي القرية والقرى المجاورة، بالتنسيق مع الهيئة القومية للبريد والأجهزة الأمنية، بعد التبرع بقطعة أرض لإقامة مكتب البريد عليها.

ويطالب محافظ قنا أهالي القرية بمساعدة الدولة في تحقيق الأمن والأمان للعمل على توفير كافة الخدمات، وتنفيذ خطة تنموية لأهالي القرية بعد معاناة استمرت لسنوات.

الوسوم