«ناصر خليفة» عرّفه الطلاب بمؤسس قنوات الجامعات المصرية.. بدأها من قنا بشكل تطوعي

لقّبه طلاب جامعة جنوب الوادي بقنا بمؤسس القنوات الطلابية بالجامعات، والتي بدأها بقناة “SVU” بجنوب الوادي، بعد أن قام الأستاذ الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة بدعم الفكرة والعمل على أن تكون تلك القناة منبرًا لطلاب الكليات المختلفة لتعلم الفنون الإذاعية والتلفزيونية.

ناصر خليفة، أول من أسس قناتي جامعة جنوب الوادي باللغتين العربية والإنجليزية، يقول: إن الفكرة للدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي بقنا، حيث كان الاعتماد على تغطية الطلاب للأحداث بداخل الحرم الجامعي، ليشير بضرورة تخطي ذلك الحاجز والعمل على تغطية كافة الأحداث بالجامعة والمناسبات القومية خارج الجامعة.

يشير خليفة، إلى أن الهدف من أإنشاء القناة هو أن يصبح الطلاب قادرين على حمل المايكرفون بشكل جيد دون خوف، وأن يتناغم مع الكاميرا، وإعطاءهم مساحة للتعلم والتدرب على آليات العمل التلفزيوني، لتبدأ القناة أولى خطواتها بتدريب الطلاب بعد دعوة بعض المراسلين التابعين للقنوات والإذاعات والصحف من محافظة قنا، لتدريب الطلاب على أساسيات كيف أن تصبح مراسلا تلفزيونيًا.

ويتابع خلفية، أنه في تلك الأثناء أمر رئيس الجامعة بسرعة تسخير كافة الاحتياجات اللازمة لقناة الجامعة، بحضور الدكتور عبدالعزيز السيد، والدكتورة هبه عبدالمعز، أساتذة كلية الإعلام بالجامعة، بالإضافة إلى المهندس علي فكري، مدير مركز المعلومات وله دور محوري وتشغيل جهاز البث وتطور عمل القناة حتى أصبحت تغطى كافة الأحداث بالجامعة والمناسبات القومية خارج الجامعة.

يوضح خليفة أن كلية الإعلام بإشراف الدكتورة هالة نوفل، عميد الكلية، والدكتورة أسماء عرام، دعتا العديد من الرموز الإعلامية الكبيرة مثل احمد المسلماني، والإعلامي حمدي الكنيسي، وغيرهم، والذين أشادوا بتميز مستوى الطلاب العاملين بالقناة.

وعقب نجاح القناة بجامعة جنوب الوادي، والاهتمام الغير مسبوق الذي لاقته في الفترة الأخيرة بعد تحقيقاه نسب مشاهدات تخطت حاجز النصف مليون، في وقت قصير، طلب الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، بالبدء في إنشاء قناة تخص الجامعة، لتكون بمثابة ثاني قناة للجامعات المصرية بعد قناة جامعة جنوب الوادي بقنا.

ويضيف، أنه تم الاتفاق على المعدات المطلوبة، والتي قامت الجامعة بتوفيرها نظرًا لعدم تدخلي في أي تعاملات مالية بشأن شراء المعدات، وفي غضون 25 يومًا تم تدريب الطلاب على الاساسيات اللازمة لبدء القناة، وتم إطلاقها بالفعل، بحضور الاستاذ الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، والذي حرص على ضرورة فتح قناة لجامعة المنيا.

في ذلك الوقت حضر الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، والذي أعجب بالفكرة، ليقرر ضرورة العمل على إنشاء قناة خاصة بجامعة سوهاج، ونقل تلك الفكرة لجامعته، ثم انتقلت الفكرة لجامعة أسيوط والتي تعد من أعرق الجامعات المصرية، لتكون رابع جامعة تعمل على افتتاح قناة تلفزيونية خاصة بطلابها.

 ويؤكد خليفة، على أن قيادات تلك الجامعات تعي ما تفعله،  بهدف تأهيل طلاب قادرين على منافسة السوق الإعلامي بعد تخرجهم، وأنا أحب هذا العمل والتعامل مع الطالب دون أي عائد مادي ولا أتدخل في الشئون المالية من شراء أجهزة أو تعامل مع الشركات.

ناصر خليفة، المولود في يناير 1970، ومنذ صغره عشق أن بحمل الميكروفون، فبعد التحاقه بالجامعة، عمل مراسلًا للعديد من البرامج التليفزيونية، مثل برنامج كورة بلدنا، بقناة القاهرة، التابعة للتليفزيون المصري، وبرنامج هنا القاهرة بقناة مودرن سبورت سابقا، ونائب رئيس مجلس إدارة جريدة الوليد والمدير العام للتحرير، وموقع كورة سبورتس تي في.

 

حصل خليفة، على لقب الأخصائي المثالي المركز الثاني، على مستوى الجمهورية، وقام بعمل عدد من الأفلام التسجيلية المتنوعة عن الجيش المصري وانتخابات الرئاسة، وعمل محررًا للأخبار بموقع جامعة جنوب الوادي.
الوسوم