نجع حمادي تروج لزراعة الطماطم بـ 100 فدان خارج الزمام

نجع حمادي تروج لزراعة الطماطم بـ 100 فدان خارج الزمام زراعة الطماطم، مصدر الصورة: الإرشاد الزراعي

محصول الطماطم من المحاصيل الرئيسية المهمة، التي يعول مزارعوها على إنتاجيتها عالية الجودة، وفرص ربحها وتسويقها في كثير من المحافظات، لاسيما في محافظة قنا التي شرعت في توسيع رقعتها الزراعية المزروعة بأصنافها المتنوعة.

في مدينة نجع حمادي، أفاد مسؤولو الإرشاد الزراعي، أن إجمالي المساحة المنزرعة بمحصول الطماطم هذا العام، بلغت 100 فدان تقريبًا، في مساحات متناثرة بالأراضي الموجودة خارج الزمام، بهدف تكثيف زراعة المحصول، ورغبتهم في مضاعفة هذه المساحة في السنوات المقبلة.

10 آلاف شتلة

يقول المهندس ممدوح لطفي، مدير الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، لـ”النجعاوية” إن الطماطم من النباتات التي تحتاج عند زراعتها لدرجة حرارة أعلى من 10 درجات مئوية، كما أن أفضل إنتاج لمحصولها يحدث في درجات الحرارة المعتدلة أي ما بين 21 إلى 23.9 درجة مئوية خلال النهار، وما يقارب من 18.4 إلى 20 درجة مئوية خلال الليل.

ويوضح لطفي، أن الفدان الواحد يحتاج إلى نحو 10 آلاف شتلة طماطم، والتي تتم زراعتها على مدار العام في عروات مختلفة، مشيرًا إلى أنه يجب أن يترك المزارع مسافة بين كل شتلة وأخرى، مع توفير أشعة الشمس الكافية للنبات، وإزالة الأوراق التي تنمو قريبةً من الجذور.

توصيات فنية

ويوصي مهندس الإرشاد الزراعي، بنجع حمادي، مزارعي محصول الطماطم باتباع ما يلي، لضمان إنتاجية عالية:

1ـ قبل زراعة الشتلات، ينصح بغمسها في مطهر فطري، شريطة أن تكون الشتلة طولها 12 سم، سميكة الساق، خالية من الأمراض والعفن.

2ـ ينصح بزراعة الطماطم على خطوط، عقب تقسيم الأرض بمعدل 7 خطوط لكل قصبتين، على أن تكون الزراعة في الثلث العلوي للخط.

3ـ أفضل وقت لزراعة الطماطم هو الصباح الباكر، تفاديًا لدرجات الحرارة المرتفعة، على أن يتم عزق الأرض بعد 15 يوما من الزراعة، لإزالة الحشائش، ثم ري الأرض بعد العزق بثلاثة أيام، ومعاودة عزق الأرض بعد 15 يوما أخرى.

4ـ انتظام الري، ومنع التعطيش نهائيًا، خاصة أثناء تكوين الثمار، وتعفير النباتات بالكبريت بعد 25 يوما من الزراعة، وإضافة الأسمدة الأزوتية على 3 دفعات متتالية قبل العقد.

وتابع، أنه يجب على مزارعي قرى نجع حمادي، التوسع في زراعة محصول الطماطم، وإدراجه ضمن خططهم الزراعية المستقبلية، لافتًا أن الإدارة على أتم استعداد للتعاون الدائم مع المزراعين الجدد، وتقديم الإرشادات اللازمة على الطبيعة، وتوفير المبيدات الزراعية اللازمة.

 

الوسوم