نرصد أول حالة زواج بدون “شبكة” بقنا

نرصد أول حالة زواج بدون “شبكة” بقنا
 عقب إطلاقها منذ قرابة 3 أشهر، ومحاولة العديد من مؤسسيها إقناع المواطنين بأهميتها، لم تتجاوز حملة إلغاء الذهب في قنا مجرد الدعوات والترويج لها، حتى شهدت قرية كوم بلال بمركز نقادة أول حالة عقد قران لشاب يتزوج بدون ذهب، بعد مشاركته في المبادرة، التي كان أحد مسؤوليها، ليكون بذلك أول شاب في قنا، وربما في الصعيد بأكمله، يحقق أهداف الحملة عمليا.
من جانبه، قال جلال ممدوح همام، منسق حملة إلغاء الذهب بقرية كوم بلال، التابعة لمركز نقادة، جنوبي محافظة قنا، إن أبناء قرية كوم بلال أطلقوا حملة لإلغاء الذهب في الزواج، للحد من كمية التكاليف الباهظة، منذ قرابة 3 أشهر.
وأضاف همام أن الحملة شارك فيها العديد من أبناء القرية وأبناء العائلات داخل القرية، وناقشت الحملة عدم قدرة الشباب من الفقراء على الزواج وارتفاع نسبة العنوسة داخل القرية من الأسر غير القادرة على تكاليف الزواج.
من جانبه، أشار محمود أحمد جاد الكريم، منسق الحملة في قرية كوم بلال، إلى أنه استجاب لأهدافها، كأول حالة، وأقام حفل زفافه أمس دون ذهب، بمشاركة شباب القرية الذين شجعوه على الخطوة.
ولفت “جاد الكريم” إلى أن الزفاف كان في منتهي البساطة، وكان حسب القائمة المتفق عليها، وتم فرش الشقة من الاحتياجات الضرورية فقط، ولم يقدم “شبكة” سوى هدية ذهبية من والد الفتاه لابنته.
ونوه مطلق الحملة إلى استمرارها خلال الأيام القليلة المقبلة، واتجاهها إلى التوعية ومناقشة العائلات والأسر لتفعيل فكرة إلغاء الذهب من تكاليف الزواج، خاصة بعد أن قدم أول نموذج على نفسه في تفعيل الفكرة.
الوسوم