يحدث في الرئيسية.. وحدة صحية بلا خدمات وترعة تغطيها الكمامات والحيوانات النافقة

يحدث في الرئيسية.. وحدة صحية بلا خدمات وترعة تغطيها الكمامات والحيوانات النافقة القمامة تغطي جوانب ترعة الرئيسية .. تصوير: أيمن الوكيل

يشكو أهالي قرية الرئيسية، التابعة للوحدة المحلية بالحلفاية بحري، غربي مدينة نجع حمادي، من تراكم القمامة والمخلفات الطبية بترعة القرية المارة وسط منازلهم، إضافة إلى تدني مستوى الخدمات الطبية، التي تقدمها الوحدة الصحية، التي تعاني بدورها من عدم وجود طبيب مقيم، يقدم الخدمة الطبية للحالات الحرجة.

ترعة قرية الرئيسية، تصوير: أيمن الوكيل
ترعة قرية الرئيسية.. تصوير: أيمن الوكيل
ترعة القرية

تقول زينب محمد دنقل، المحامية بالقرية، إن المواطنين تقدموا بعدة شكاوى للجهات المعنية، بوزارة الموارد المائية والري، يطالبون فيها بضرورة وضع خطة عاجلة لتغطية ترعة قرية الرئيسية، إلا أن شكواهم لم يتم الاستجابة لها حتى الآن، لافتة إلى تضرر الأهالي من القمامة المتراكمة على جانبيها والحيوانات النافقة بداخلها.

ويضيف نصر الدين أحمد عبد الستار، من أهالي القرية، أن نجله تعرض العام الماضي لحادثة غرق داخل الترعة المارة أمام منزله، مشيرًا إلى أن أعمال التطهير لا تتم إلا على فترات متباعدة، دون نقل المخلفات الناتجة عنها، مما يسبب ضيقا في مساحة الطرق المخصصة للمارة والسيارات ويتسبب في المزيد من الحوادث.

الكمامات والمخلفات الطبية، تصوير: زينب محمد ـ من اهالي القرية
الكمامات والمخلفات الطبية.. تصوير: زينب محمد ـ من اهالي القرية
مخلفات طبية

ويلفت محمد حشمت ذكي، من أهالي قرية الرئيسية، الى انتشار المخلفات الطبية داخل ترعة الرئيسية، موضحًا أن الكمامات الطبية المستعملة تغطي سطح المياه، مما يعرض حياة المواطنين والأطفال لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ويتسبب في تفشي الأمراض المعدية والأوبئة.

ويشير ناصر كحول، من الأهالي، الى أن الوحدة الصحية بالقرية، تعاني من نقص الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، في ظل غياب وجود طبيب مقيم بها، لافتًا إلى أن الحالات الحرجة والطارئة لا تجد من يقدم لها الغوث، ويتم نقلها إلى الوحدات الصحية المجاورة.

نواتج التطهير الترع بطرق القرية، تصوير: ايمن الوكيل
نواتج التطهير الترع بطرق القرية.. تصوير: ايمن الوكيل
تطوير منظومة الصحة

ويطالب محمد حسن سيد، من أهالي القرية، بتطوير الوحدة الصحية، وفتحها على مدار 24 ساعة، أسوة بالوحدات الصحية التي تم تطويرها، مشيرًا إلى أن وحدة القرية الصحية بها طبيب منتدب يحضر إليها 3 أيام فقط، في الوقت الذي تعاني فيه من نقص في الأدوية والأجهزة الطبية اللازمة.

وفي اتصال هاتفي أجراه “ولاد البلد” أوضح المهندس محمد الضاوي، مدير عام هندسة ري غرب نجع حمادي، أن ترعة الرئيسية، تم تطهيرها خلال شهر رمضان الماضي، وفق الخطة الموضوعة لتطهير الترع والمصارف التابعة لهندسة ري قنا، لافتًا إلى أن أعمال التطهير ورفع نواتجه، تتم بصفة دورية على مدار السنة.

ترعة الرئيسية، تصوير: ايمن الوكيل
ترعة الرئيسية.. تصوير: ايمن الوكيل
استجابة الري

وحول ما ورد من شكاوى المواطنين، أفاد الضاوي بأنه سيتم الاستجابة الفورية لمطالبهم الخاصة بإعادة تطهير ترعة القرية بشكل كامل خلال 30 يومًا، إضافة الى إرسال حفار تطهير بصفة عاجلة خلال الأسبوع المقبل، لإزالة ورفع القمامة والمخلفات الطبية، حفاظًا على الصحة العامة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور بدوي المعاون، مدير عام الإدارة الصحية بنجع حمادي، والمشرف على قطاع الصحة، بمراكز شمال محافظة قنا، أن الوحدة الصحية بقرية الرئيسية بها طبيبة منتدبة للعمل لمدة 4 أيام أسبوعيًا، مشيرا الى أنه جاري توفير طبيب مقيم للوحدة الصحية بشكل نهائي.

الوحدة الصحية بالحلفاية بحري، صورة مرسلة من أهالي القرية
الوحدة الصحية بالحلفاية بحري.. صورة مرسلة من أهالي القرية
خدمات طبية

“المعاون” أكد في تصريحاته الخاصة لـ”ولاد البلد” أن الوحدة الصحية بالرئيسية، تقدم خدماتها للمواطنين خلال ساعات العمل الرسمية، ومن بينها العيادات الخارجية، وخدمات تنظيم الأسرة، بجانب صرف الألبان للأطفال، إضافة الى توافر الأمصال والأدوية بكميات كافية.

وأضاف مدير عام الإدارة الصحية، أن الوحدة الصحية بالحلفاية المجاورة للقرية، تعمل على مدار 24 ساعة، وتستقبل الحالات الحرجة والطارئة الواردة إليها، بجانب الخدمات الصحية اللازمة للمواطنين.

يذكر أن قرية الرئيسية تبعد عن نجع حمادي بنحو 15 كيلومتر، ويقطنها قرابة 20 ألف نسمة وفق إحصائية 2018 م.

الوسوم