ولاد البلد

يكشف “ستر البيوت”.. رصف شارع بقرية زليتم يغضب الأهالي 

يكشف “ستر البيوت”.. رصف شارع بقرية زليتم يغضب الأهالي  تهالك الشارع بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
يشكو أهالي قرية زليتم، التابعة للوحدة المحلية لقرية الغربي بهجورة بمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا، من قيام الوحدة المحلية لمركز نجع حمادي برصف شارع مركز الشباب بالقرية بشكل خاطئ، بأعلى من مستوى المنازل، مما جعل المنازل تبدو في منسوب أقل من الشارع، ويمكن لأي أحد يمر في الخارج من رؤية المنازل من الداخل بوضوح، مطالبين بإزالة الطبقة الزلطية والرملية القديمة ثم الشروع في الرصف من جديد، لعدم تشوه منظر الشارع.
يقول محمد مصطفي، أحد أهالى قرية زليتم، إن المنازل مستواها منخفض عن الأرض في الشارع الذي أعلنت الوحدة المحلية رصفه خلال الفترة المقبلة، و”أي حد هيكون معدي بجمل أو حمار هيشوف إيه اللى بيحصل في البلكونات وغرف نوم الأهالى، وأي أمطار تسقط سوف تدخل إلى المنازل وقد تهدمها”.
انخفاض مستوي المنازل عن الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
انخفاض مستوي المنازل عن الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
ويضيف مصطفي في حديثه لـ”النجعاوية” أن المشكلة التى يعاني منها الأهالي تكمن في قيام الوحدة المحلية، بإنشاء طبقة جديدة من الأسفلت علي الطبقة الرملية والزلطية القديمة بالشارع، “عندنا بيوتنا إتردمت بسبب الطبقة الرملية القديمة، فكل بيت لازم تنزله درجة عشان تدخل البيت.
ويشير مصطفي إلى أن أهالى القرية قاموا بالتواصل مع الوحدة المحلية لمركز نجع حمادي، وأرسلوا عدة استغاثات وشكاوي تطالب بوقف الرصف في أحد الشوارع بالقرية، دون رد من المسؤولين.
انخفاض مستوي المنازل عن الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
انخفاض مستوي المنازل عن الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
حلول بديلة
ويشير مصطفي، إلى أن الأهالى بالقرية تقدموا للوحدة المحلية لمركز نجع حمادي، بحل بديل للمشكلة؛ وهو أن تقوم الوحدة المحلية بإزالة الطبقة القديمة في الشارع عن طريق الأجهزة والمعدات واللوادر الخاصة بها، بحيث يتم إزالة الطبقة الرملية والزلطية القديمة، قبل بدء الرصف الجديد، حتى يكون بنفس الدرجة القديمة.
وتابع خلال تصريحاته لـ”النجعاوية”، بأنه طبقا للكود المصري للرصف للطرق، فيجب إزالة الطبقات الهالة من الأسفلت ثم الرصف مرةً أخري، وهو ما تجاهله المسؤولين، قائلاً “بيوتنا ومنازلنا سوف تصبح بدرونات إذا تم الرصف على الطبقة القديمة دون إزالتها وإتمام الرصف عقب الإزالة”.
تهالك الشارع بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
تهالك الشارع بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
ومن جانبه أكد عدنان فؤاد، أحد أهالى قرية زليتم بالغربي بهجورة بنجع حمادي، أن هناك أكثر من 30 منزلاً بالشارع الذي يتم رصفه بالقرية قد اشتكوا من بدء أعمال الرصف لتهالك الطريق، وبدأ قيام الوحدة المحلية بوضع الطبقة الأولى للرصف بالشارع خاصة بسبب انخفاض مستوي المنازل في الشارع.
انخفاض مستوي الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
انخفاض مستوي الأرض بقرية زليتم، تصوير محمد مصطفي أحد الاهالي
الوحدة المحلية ترد

ومن جانبه، قال طلعت عبد الشافي، نائب رئيس الوحدة المحليبة لمركز ومدينة نجع حمادي، إنه سوف يتم حل مشكلة الأهالي والمنازل المتضررة من طبقة الرصف الجديدة، عن طريق إزالة التربة الزلطية والرملية القديمة، وبدء الرصف علي الطبقة القديمة من الأسفلت، وذلك بعد الإتفاق مع مديرية الطرق والمقاول المنفذ للمشروع.

وأكد نائب رئيس الوحدة المحلية، خلال تصريحاته، أن ذلك الحل يتم الاتفاق عليه وتنفيذه حتى يتم تفادي علو الأسفلت في الشارع أكثر من ذلك بسبب انخفاض المنازل عن المعدل الطبيعي لها بشارع القرية.

الوسوم