1400 «توك توك» في فرشوط.. ماذا لو خلت منهم المدينة؟

1400 «توك توك» في فرشوط.. ماذا لو خلت منهم المدينة؟ التوك توك في فرشوط.. أرشيفية.. تصوير: ابو المعارف الحفناوي
مركز فرشوط شمالي قنا، أحد المراكز التي تعتمد على  التوك توك كوسيلة مواصلات مهمة، بسبب ضيق الشوارع وعدم وجود سيرفيس يربط القري القريبة بالمركز، ومع ذلك تباينت آراء المواطنين بعد قرار إلغاء “التوك توك”، واستبداله بسيارات “الفان”.
وفي الوقت الذي رحب بعض المواطنين بالفكرة، خاصة بعد وقوع العديد من الجرائم كان بطلها التوك توك، فضلًا عن التكدس المروي، اعترض آخرون وطالبوا بالإبقاء على التوك توك، لأنه الوسيلة الوحيدة للمواطنين داخل المدينة، التي تعتبر من أكثر المدن في قنا التي تستخدم التوك تو والتي يوجد بها قرابة 1400 توك توك منهم 1100 غير مرخص.

جرائم بطلها التوك توك

وفقًا لمصدر أمني بمركز شرطة فرشوط، فإن هناك جرائم حدثت مؤخرا، كان بطلها “التوك توك”، من أهمها خطف فتاة واغتصابها، وهي القضية الأشهر التي شغلت الرأي العام، فضلًا عن وقائع سرقات وتحرش، وتكدس مروري بشكل مستمر في شوارع المدينة.

ويوضح أمين القويري، معلم لغة عربية، أن التوك توك أصبح وسيلة من وسائل الإجرام، كما أنه وسيلة أيضا لتسرب الأطفال من التعليم، وبداية محزنة لشرب السجائر والمخدرات والمعاكسات والمضايقات، مطالبًا بتشغيل السرفيس الداخلي مع المتابعات المستمرة لهم، وعمل لجان لتحليل المخدرات بصفة دائمة.

ويُشير محمد عبدالرحيم مخلوف، طبيب، إلى أن التوك توك له سلبيات وإيجابيات، فمن إيجابياته أنه وسيلة سهلة، نظرًا لسوء الطرق والشوارع، ويسهل دخوله الحارات والأزقة، لنقل كبار السن والمرضى، بالإضافة أنه مصدر رزق لبعض الأسر التي ليس لها عائل ولأصحاب المؤهلات الذين ليس لهم وظيفة أو مصدر رزق.

التوك توك في الميزان

ويلمح أن هناك سلبيات للتوك توك، فترجع إلى تقصير المسؤولين، وعدم الجدية في وضع ضوابط له  لوضع لوحة تحمل رقما ويسجل في مجلس المدينة،.

بهذا الرقم ولون اللوحة يمكن تقسيم التوك توك على الخطوط داخل المدينة وخارجها لمنع التكدس، مع الأخذ في الاعتبار عمر من يقود المركبة ووضع قوانين صارمة لذلك، وهذا سيحد من الجريمة، مختتمًا حديثه قائلًا “العبرة مش بالتوك توك، العبرة بوضع نظام صح أما شكل المركبة فليس هو الحل”.

ويوضح عماد الزليتني، تاجر، أن للتوك توك أضرار كثيرة، لكن له استخدامات أيضًا في نقل المواطنين للمناطق البعيدة داخل المدينة، والمركبة الجديدة لن تكون أجرتها بنفس أجرة التوك توك، كما أن الترخيص والمراقبة أهم من أي شيء.

ويرى محمد البدري، طالب، أن وجود التوك توك في فرشوط مهم، بسبب أن فرشوط ليس بها، مثل التاكسي، في المدن الكبيرة، وتباعد القرى عن المدينة، ما يجلع الأهالي يلجأون لاستقلال التوك توك للدخول أو الخروج من المدينة.

ويلمح البدري، أن الجرائم التي وقعت وكان بطلها التوك توك، فهي حوادث فردية، فهناك جرائم خطف وقتل واغتصاب حدثت باستخدام سيارات ملاكي ودراجات بخارية وغريها من وسائل المواصلات، فالمجرم لا يفرق بين الوسيلة أكثر من كيفية تنفيذ غرضه في الجريمة.

حملات مكثفة ضد التكاتك

ويقول العميد أحمد أبوبكر، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط، إن هناك حملات مكثفة على قائدي التوك توك، وضبط المخالفين والتكاتك غير المرخصة، لافتًا أن فرشوط بها قرابة 1400 توك توك، منهم 1100 توك توك غير مرخص، وسط مناشدات كانت من قبل بضرورة ترخيص هذه المركبات، مع توفير آلية الترخيص.

ويشير إلى أن الوحدة المحلية لم تتلق حتى الآن، أي منشورات، بتغيير التوك توك إلى “فان”، وسيتم تنفيذ القرارات الصادرة من الحكومة فور وصولها بالقانون.

قرار الحكومة

ووجّه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالبدء في برنامج لتبديل وإحلال “التوك توك” بسيارات آمنة ومُرخصة، مثل “الميني فان” تعمل بالغاز الطبيعي، علي أن تتبني وزارة المالية، والجهات المعنية، تنفيذ هذا البرنامج، مثلما تم سابقا في تغيير سيارات التاكسي القديمة، ليحل محلها التاكسي الأبيض.

وأكد الدكتور مصطفي مدبولي أن هذا البرنامج سيكون له مردود إيجابي كبير، وبوجه عام، حيث سنوفر وسائل مواصلات آمنة، ومُرخصة، وحضارية للمواطنين، فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل، من خلال هذا البرنامج.

وأكد وزير المالية موافقته على البدء في هذا البرنامج لما له من آثار إيجابية، مشيرا إلى أن هناك وحدة بالفعل بالوزارة تولت مشروع إدارة التاكسي سابقا، ومستعدون لبدء تنفيذ هذا البرنامج.

وأشار المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إلى أن رئيس الوزراء وجه بعقد اجتماع قري مع مصنعي “التوك توك”، لبدء تحويل خطوط إنتاجهم لسيارات “الميني فان” على سبيل المثال، خاصة أنه تم التنسيق معهم مسبقا على تخفيض إنتاجهم من مركبات “التوك توك”، تمهيدا لتنفيذ برنامج للاستبدال والإحلال.

 

 

الوسوم