30% تراجعًا في مبيعات السجائر في الأسبوع الأول من رمضان

30% تراجعًا في مبيعات السجائر في الأسبوع الأول من رمضان السجائر فى نجع حمادى

شهد الاستهلاك المحلي من السجائر تراجعًا ملحوظًا في أول أيام شهر رمضان المبارك بلغت نسبته حوالي 30% بحسب فرع الشركة الشرقية للدخان بنجع حمادي، شمالي قنا، فيما يفيد مواطنين اتخاذهم للصوم خلال الشهر الفضيل فرصة للإقلاع عن التدخين.

يقول ياسر إسماعيل، عامل أجري، إن شهر رمضان المعظم فرصة حقيقية أمام المدخنين للإقلاع عن هذه العادة السيئة أو تقليل الاستهلاك منها على أقل تقدير، لافتًا أنه قلل عدد السجائر التي كان يستهلكها خلال الأيام الماضية رغبة منه فى الوصول الى إقلاع تام عن التدخين بنهاية الشهر الفضيل.

ويضيف علاء صالح، موظف، أنه نجح خلال الإيام الماضية في الإقلاع عن التدخين قبيل دخول شهر رمضان المعظم.

فيما يرى سيد أحمد، لا يعمل، أن التدخين تزيد وتيرته عند البعض خلال شهر رمضان المعظم، لافتًا أن السبب الرئيسي في الإقلاع عن التدخين عند الكثير من الناس هو الغلاء الذي تشهده البلاد وما تعاني منه الأسرة من ظروف إقتصادية تجعل فاتورة التدخين تعادل فاتورة الطعام.

تراجع الاستهلاك

ويوضح أحمد ثروت، تاجر، أن مبيعات السجائر انخفضت خلال الأيام الأولى من الشهر الفضيل، فيما استقرت معدلات بيع “المعسل” في القرى والنجوع، لافتًا أن ظاهرة شراء السجائر “الفرط” أصبحت هي السائدة لدى الكثير من المدخنين الشباب.

ويلفت جمعه عبدالحميد، تاجر، أن معدل استهلاك الدخان خلال شهر رمضان المعظم شهد تراجعًا كبيرًا بين المدخنين، وهو ما يرجعه الكثير منهم إلى الظروف الاقتصادية والمعيشية بجانب آثاره الضارة على المدخن وأفراد أسرته بالكامل.

تراجع المبيعات بنسبة 30%

ويوضح صموئيل نعيم، مسؤول الصرف بفرع الشركة الشرقية للدخان بنجع حمادي، أن معدلات الاستهلاك تراجعت خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المعظم، لافتًا أن ما تم سحبه من التجار لم يتعد 60% من حصصهم المقررة، وهو أقل من معدل الاستهلاك الطبيعي في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

ويشير عواد صادق، مسؤول توزيع القرى بالشرقية للدخان، أن الشركة لاحظت خلال الايام الأولى من شهر رمضان المعظم تراجع معدلات السحب من التجار والموزعين التابعين لها بنسبة بلغت الثلث تقريبًا، لافتًا أن نسب الإقبال تقل تدريجيًا عن مثيلاتها من كل عام والذي فسره التجار بارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية وزيادة معدلات استهلاكها خلال الشهر الكريم.

الوسوم